U3F1ZWV6ZTM5ODcyMTQzOTA5X0FjdGl2YXRpb240NTE2OTYzNzg1NzM=
recent
أخبار ساخنة

من يملك الإنترنت تساؤلات واجابات

 الإنترنت

تخيل انك تجلس في غرفة مليئة بأناس من مختلف دول العالم وكل شخص منهم يتحدث لغة بلده الخاصة ولكي تتحدث معهم يجب أن تكون هناك بعض القواعد القياسية العامة بينكم وهذا هو ما يفعله الإنترنت هذه الأيام فهو النظام الذي يتيح للكثير من الأجهزة الإتصال مع بعضها في وجود قواعد  محددة فبدون قواعد موحدة للكل لن تستطيع أن تقوم بتوصيل أكثر من جهاز

من يملك الإنترنت

وبالتفكير قليلًا في الإنترنت نجد أنه مجموعة من الشبكات الأصغر المرتبطة مع بعضها على شبكة عالمية والتي تعتمد على مجموعة قواعد تسمى البروتوكولات (protocols) كما تحتاج إلى عدد ضخم من الموجهات(Routers)كما تحتاج إلى الأقمار الصناعية والكابلات التي تنقل البيانات آلاف الأميال ومئات من الموجهات اللاسلكية لنقل البيانات بين الشبكات والأجهزة

من يملك الإنترنت

ويستمر الإنترنت في النمو وكل يوم تتصل به أجهزة كمبيوتر أكثر والعديد من المنظمات والشركات تعمل على توسيع نطاق إستخدامات الإنترنت حول العالم
معنى ذلك أن الإنترنت ليس شيئًا واحدًا أو نظامًا واحدًا يمكن أن يمتلكه فرد ولكن السؤال من يمتلك الإنترنت؟ وهل هناك مجموعة من الأشخاص تتحكم فيه؟وهل من المعقول أن يمتلك شخص أو مجموعة من الأشخاص منظمة عالمية؟
مُلاك الإنترنت:
من يمتلك الإنترنت؟ سؤال يمكن أن تكون إجابته أحد هاتين:
1. شخص واحد
2. أكثر من الناس
إذا فكرت في إجابة السؤال على أن الإنترنت شئ واحد أو منظمة موحدة فهذا لا يجوز فهناك الكثير من المنظمات المعنية ببناء بنية الإنترنت ولكن ليست لديهم ملكية على الشبكة العنكبوتية نفسها ولا توجد حكومة أو شركة تستطيع أن تدَّعي أنها تملك الإنترنت فشبكة الإنترنت تشبه شبكة التليفون لا أحد يملك فيها كل شئ 

من يملك الإنترنت

أما تحليل الإجابة الأخرى وهي أن الإنترنت مملوك للكثير من الناس فهو يتكون من العديد من الوحدات الرقمية والقطع كل وحدة منها أو مجموعة مملوكة لمالك معين بعض هؤلاء المُلَّاك يستطيعون التحكم في جودة ما يملكون ومستوى التعامل مع البيانات التي تملكها ومع ذلك فهم لا يملكون النظام الداخلي لشبكة الإنترنت ولكن يتعاملون مع جزء منها

من يملك الإنترنت

تعد الشبكة المادية التي تحمل البيانات على الشبكة العنكبوتية هي العمود الفقري للإنترنت ففي الأيام الأولى للإنترنت كانت ARPANET -أول شبكة عملية مكونة من مجموعة مفاتيح (Switches) لخدمة معالجة البيانات على الشبكة العنكبوتية – هي التي تخدم النظام ولكن في هذه الأيام أصبح هناك العديد من المنظمات والشركات التي تقوم بإمداد العمود الفقري للشبكة بالموجهات (Routers) والكابلات وهذه الشركات تسمى مزودوا خدمة الأنترنت  (Internet service provider) واختصارها ISPs بمعنى أن أي من مستخدمي الإنترنت يجب أن يستخدم أحد مصادر هذه الشركات وتشمل:

من يملك الإنترنت

ويعمل تحت هؤلاء شركات أصغر تقوم ببعض الخدمات الأصغر أو هي التي تقوم بالإحتكاك بالمستخدمين والتي بالطبع لا تكون من ضمن الشركات السابقة  وتحتوي البنية الأساسية للشبكة على نقاط تعمل على ربط الشركات ببعضها فكل شركة من المزودين الرئيسيين للإنترنت تعمل داخلها بالتكنولوجيا الخاصة بها لذلك نحتاج لهذه النقاط كل تصل الشركات ببعضها بدون حدوث مشاكل معنى ذلك أن كل شركة تملك شبكتها الخاصة على الإنترنت
حتى أنت تملك جزء من الإنترنت ألا تملك جهاز الكمبيوتر الخاص بك ووصلة الأنترنت التي توصلك بالشبكة لذلك يمكنك أن تفخر أنك تملك جزء من الإنترنت رغم أنه صغير 🙂
المسئولين عن إستمرار الشبكة:
كما ذكرنا من قبل أن الإنترنت يخضع لمجموعة من القواعد تسمى البروتوكولات ويتم تصميم الأجهزة على أن ترسل وتستقبل البيانات عن طريقها فبدون هذه القواعد لا يوجد ضامن لان تصل المعلومات او يتم إستقبالها بشكل صحيح 

من يملك الإنترنت
ومع التطور يجب أن يتم تطوير هذه القواعد ويجب أن يكون هناك من يطورها وينشرها بحيث تكون متاحة للجميع وهؤلاء هم من يقومون بذلك

من يملك الإنترنت

وهذه الشركات أيضًا لا تملك الإنترنت ولكنها تحافظ على إستمرار عمله وتطوره وفي الحقيقة لا يوجد مالك مركزي للإنترنت ففي الوقت الذي تعمل فيه بعض الشركات على تطوير المحتوى على الإنترنت كل منا يملك جزءًا منه ويمكننا القول أن الإنترنت ملكٌ للجميع 
ما رأيكم في هذه القضية الشائكة (من يملك الإنترنت) ؟هل ترون أنه يمكن للعرب أن يكون لهم دور فعَّال بين ملاك الإنترنت؟
الاسمبريد إلكترونيرسالة